كسب ود حماتكِ بخطوات ذكية

إنضم
18 يناير 2017
المشاركات
90
الإعجابات
15
النقاط
8
العمر
34
#1
كسب ود حماتكِ بخطوات ذكية الحلم الذي تسعى كل سيدة متزوجة إلى تحقيقه من أجل التمتع بحياة مستقرة خالية من المشاكل والتوتر، فالشائع في مجتمعنا هو وجود العديد من المشاكل بين زوجة الابن والحماة، اعتقادًا منها بأن حماتها لا تحبها وتسعى دائمًا للتفريق بينها وبين زوجها، ويتم تفسير وتبرير ذلك من منطلق غيرة الأم على أبنها من زوجته ظنًا منها أن الزوجة تريد إبعاده عنها والسيطرة عليه، ومن هنا تبدأ المشاكل الحقيقية.

ونظرًا لكون العلاقات الاجتماعية من أهم العلاقات التي يقوم على أساسها المجتمع، يقدم منتدى الجمال المغربي أسس هامة لكل زوجة من أجل كسب ود حماتكِ بخطوات ذكية كي تستقيم الحياة، ولا تحدث المشاكل التي من شأنها أن تهدد بزعزعة استقرار الحياة الزوجية وفي أغلب الأحيان تنتهي بالطلاق، نظرًا لوقوع الزوج في صراع وضغط مستمر من جانب الطرفين.

كسب ود حماتكِ بخطوات ذكية

1. عدم الاستماع لخبرات السابقين من الأصدقاء والأقارب حتى لا يتكون بداخلك ضغط وشحن من مواجهة الأمر، حيث أنه من المتعارف عليه في مجتمعنا هو عدم وجود توافق بين الزوجة وحماتها مهما بذلك من جهد، مما قد يضعف عزيمتك ويجعلك تشعرين دائمًا بالإحباط وتجنب معاملتها فتزداد المشاكل بذلك، فأفضل الطرق من أجل كسب ود حماتكِ هو التعامل بتلقائية وحب دون توتر.

2. كسب ود حماتك يأتي أيضًا من التودد المستمر لها وزيارتها بصفة مستمرة مع الزوج، وعدم اقتصار الأمر فقط على المناسبات والأعياد، فلابد من تخصيص يوم لاجتماع العائلة.

3. السؤال المستمر عن الأحوال والصحة ودعوتها إلى العشاء من الخطوات الذكية التي تساهم في كسب ود حماتك بطريقة فعالة، لذا فالاتصال اليومي او بصفة مستمرة يزيد من تقارب العلاقات بين الزوجة والحماة.

4. إشراك حماتك في جميع الخلافات والمشاكل التي تحدث بينك وبين زوجك من الأشياء السيئة التي قد تؤثر بالسلب على العلاقة بينكم، فدائمًا ما تتأثر الأم بكل ما يزعج ابنها، لذا قد تجديها تأخذ صف الزوج، مما يزيد من المشاكل وتوتر الأمور بينكما، لذا من أجل كسب ود حماتك عليكي بحل جميع الخلافات الزوجية بينك وبين زوجك فقط دون الاستعانة بأحد.

5. كسب ود حماتكِ أيضًا يأتي عند معاملتك لها بالمودة ومساعدتها في شئون المنزل، فذلك الأمر يجعلها تشعر بأنك مثل ابنتها وأحد أفراد الأسرة المقربين، وكذلك الأمر في حالة مرضها لابد من رعايتها والاهتمام بها والسؤال المتواصل عن صحتها.

6. احرصي على الحديث بصفة مستمرة على مميزات زوجك وأخلاقه الحميدة وتربيته الحسنة، فهذا كله من شأنه أن يزيد من كسب ود حماتكِ.